حقيقة عملية الولادة القيصرية

الولادة القيصيرية هي موضوع مقالتنا اليوم ، فيا عزيزتي الأم المستقبلية إذا كنتِ حاملًا فيجب أن تتابعي موعد ولادتكِ بمنتهى الدقة ، وإن كان طبيبك المتتبع قرر بأنكِ ستضعين مولدكِ عن طريق عملية الولادة القيصرية، إليكِ كافة المعلومات والنصائح التي سوف تحتاجين إليها في الأسطر القليلة القادمة، معظم الأوقات يتم اللجوء إلى عملية الولادة القيصرية، وذلك عندما يرى الطبيب الخاص بكِ والتابع لحالتك الصحية منذ بداية حملك في الشهور الأولى بأن ظروف وضعك الصحية ووضع الجنين لا يسمح بالولادة الطبيعية في كل الأحوال، وقد تضر بصحتكِ وصحة الجنين.

الولادة القيصرية
الولادة القيصرية

لماذا أصبحت عملية الولادة القيصرية ملاذًا للسيدات؟

أصبح هذا النوع من السيدات يفضلن عملية الولادة القيصرية، وذلك للهروب من آلام الوضع التي تكون مصاحبةً للولادة الطبيعية، وهو أصبح معروف في الوقت الحالي بالولادة القيصرية التي تكون مُبرمجة على الوقت المُحدد .
عندما يقترب موعد الولادة ووضع الأم جنينها، يطلب الطبيب من الحامل إجراء العديد من الفحوصات وإجراء الأشعة حتى تُوضح له الرؤية كاملةً ويعرف مدى صحة الجنين وظروف الأم الصحية، وبمجرد ظهور نتائج التحاليل والفحوصات والأشعة التي أجرتها الأم، يقرر الطبيب إجراء عملية الولادة القيصرية أو من الممكن أن تكون الولادة طبيعية.

 

متى يتم إجراء عملية الولادة القيصرية؟

  • إذا كان حوض الأم الحامل ضيق، ولا يسمح بمرور الجنين في ظروف صحية جيدة أو إذا كان وزن الجنين أكبر من المستوى الطبيعي .
  • إذا كانت الأم الحامل تتألم من أمراض القلب المزمنة، أ, من مرض تسمُم الحمل.
  • إذا كانت صحة الجنين وحالته الصحية تتعرض لبعض مشاكل الخدع، ووضعه الطبيعي من الحبل السُري داخل الرحم.
  • إذا طالت مُدة النزيف (المُخاض)، هنا يُصبح الأمر يُشكل خطرًا كبيرًا على صحة الجنين أو الأم.
حقيقة عملية الولادة القيصرية
حقيقة عملية الولادة القيصرية

تعرفي على طريقة الولادة القيصرية؟

الطبيب يكون له الخبرة الكاملة وقُدرة عالية ، وذلك لإجراء شق طبقات الجلد على مستوى البطن إلى أن يصل للرحم، وثم يتم فتح الرحم ويتم تجفيف الماء الموجود بالرحم، ليتم خروج الجنين مع الحبل السُري، وذلك بعد قص الحبل السُري والإجراءات المهمة، حيث يتم استقبال الطفل والقيام بجميع الفُحوصات الطبية التي تتضمن أن حياة المولود صحية وعلى ما يرام.

هل يوجد تخدير مُعتمد في العملية القيصرية؟

إذا تم اللجوء إلى العملية القيصرية، وذلك بعد كثرة المُحاولات لاستخراج الجنين بالولادة الطبيعية، وكانت الأم الحامل قد أخذت في وقت سابق حقنة فوق الجافية، يكفي إعطاؤها جرعة بسيطة من حُقنة التخدير، ومن وجهة نظر الكثير من الأطباء يُفضل إجراء التخدير الشوكي، لكونها طريقة سريعة جدًا وناجحة.

ما الذي تعرفه عن الولادة القيصرية المُبرمجة؟

الولادة القيصرية الُمبرمجة تتم في وقت سابق إذا كانت المشيمة تُغطي عُنق الرحم، لأن مُحاولة الولادة بشكل طبيعي

في تلك الحالة، سوف تُسبب نزيف شديد وخطير، مما يجعل الطبيب يلجأ إلى هذا النوع من العمليات إذا كان الجنين في وضعية أفقية غير مناسبة لعملية الولادة الطبيعية، أو إذا كان هناك إعاقة من عدم نموه واكتماله في الرحم، وهنا بالتأكيد لن يتحمل انقباضات الأم نظراً لحجمه الصغير .
هذا وفي حال إصابة الأم بمرض السكري، او تعاني من قصور في وظائف الكبد، هنا يُوصى الطبيب إجراء عملية الولادة القيصرية وبدون تفكير، وكما تضطر أيضا السيدات اللواتي سبق لهُن الولادة القيصرية مرتين بإجراء الولادة القيصرية، وذلك نظرًا لوضع الجرح الضعيف الذي لا يتحمل المخاض.

حقيقة عملية الولادة القيصرية
حقيقة عملية الولادة القيصرية

تعرفي على الولادة القيصرية الغير مُبرمجة :

في تلك الحالة، يبدأ النزيف بشكل طبيعي، ويأخذ عنق الرحم في التوسع الطبيعي لكي يستعد لاستقبال المولود، إذا حدث أي نوع من المشاكل قبل تمدُد عُنق الرحم بالشكل الكافي أو عدم كفاية قوة تقلصات الرحم لخروج الطفل، هنا تكون الولادة القيصرية آمنة تمامًا للحفاظ على صحة الأم وجنينها.

خياطة الجرح بعد الولادة القيصرية:

يقوم الطبيب بخياطة الشق الذي قد أحدثه في الجلد، للسماح بخروج الطفل، تستغرق تلك المرحلة مُدة لا تزيد عن نصف ساعة، ويقوم خلالها الطبيب الجراح بقفل الجلد عن طريق الغُرز، والتي سيتم إزالتُها بعد أيام. الآن وبعد التقدم التكنولوجي أصبح سد الجرح وغلقه تمامًا عن طريق أشعة الليزر، مما يجعل السيدة بعيدة عن آثار الجرح بعد شقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: