تعرفي على أهمية الرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك

الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الأكثر أمانًا وطبيعية لتغذية طفلك، فإنه يُوفر كل التغذية التي يحتاجها الطفل خلال الأشهر الستة الأولى من حياته، يُغنيه عن العطش والجوع في نفس الوقت كما أنه يُساعد على خلق رابطة المحبة القوية بينكِ وبين طفلك.

أهمية الرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك
أهمية الرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك

الرضاعة الطبيعية لها الكثير من الفوائد الصحية للطفل

  • حليب الأم يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل.
  • حليب الأم يُرضي عطش الطفل.
  • الرضاعه الطبيعية تُساعد على تطوير العينين، والدماغ، وأنظمة الجسم الأخرى.
  • يساعد لبن الأم على تطوير الفك.
  • يساعد الطفل على مقاومة المرض والعدوى، حتى في وقت نموه القادمة.
  • يقلل خطر السمنة في مرحلة الطفولة، وبعدها في الحياة.
أهمية الرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك
أهمية الرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك

هل الرضاعة الطبيعية لها علاقة بنظام المناعة للطفل؟

لا يزال نظام المناعة لدى الأطفال يتطور، وبالإضافة إلى أن الرضاعه الطبيعيه لها العديد من الفوائد للأمهات، هذا بالإضافة إلى أنها رخيصة ومُريحة ومتوفرة بشكل دائم.

تعرفي على فوائد الرضاعة الطبيعية لكِ

  • يُقلل من خطر النزيف مباشرًة بعد الولادة.
  • يُقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وسرطان المِبيض.
  • تستطيعي تهدئة طفلك على الفور بواسطة الرضاعه الطبيعية.

يمكنك عزيزتي الأم البدء فورًا بعد الولادة، أو بعد مرور ساعة على الأقل من ولادة طفلك، وهذا لأن الدراسات أثبتت أن الحليب الأول في ثدييكِ يُسمى اللبأ، وهذا الحليب سميك جدًا، وقد يكون لونه أصفر، إنه غني جدًا بالبروتين والأجسام المُضادة التي من شأنها أن تساعد طفلك بداية رائعة في الحياة، حليب الثدي الناضج من الممكن أن يُستبدل بشكل تدريجي في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.

كيفية نجاح عملية الرضاعة الطبيعية لطفلك
كيفية نجاح عملية الرضاعة الطبيعية لطفلك

 

ومن من الناحية الصحيحة والمثالية، يجب أن تحاولي الحفاظ على انصال مباشر الجلد إلى الجلد مع طفلك بعد الولادة، إذا كنتِ تحملي طفلك على صدرك وبين ثدييكِ فترة من الوقت، وهناك فرصة جيدة أنه أو أنها سوف تجد الحلمة الخاصة بكِ، والبدء في التغذية دون أي مساعدة.

كيفية نجاح عملية الرضاعة الطبيعية لطفلك

مُفتاح النجاح في الرضاعه الطبيعية هو وضع مريح ومرفق جيد، إذا كان طفلك مُرتبطًا بشكل جيد بثديك، فأنتِ الآن أصبحتِ أقل عُرضة لمشاكل الرضاعة الطبيعيه مثل الحلمات المُتصدعة، وسوف يحصل طفلك على أكبر قدر من الحليب من الثدي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: