علاج مرض السكري

مرض السكري

هل تعاني من مرض السكري؟ هل لديك شخص عزيز عليك يعاني من مرض السكري سواء النوع الأول أو الثاني؟ لا تقلق عزيزي القارئ في هذا المقال سوف نوضح ما هو مرض السكري الأول والثاني، وكيفية عالجه، كل ما عليك فعله أن تقوم بمتابعة مقالنا إلى النهاية لكي تحصل على ما تريده من استفسارات وإجابات لأسئلة تدور بذهنك، إذن هيا بنا.

أصبح مرض السكري مرض عصري مزمن والكثير من الأشخاص يصابون به في مختلف الفئات العمرية والتي تبدأ من سن الثالثين، ولكي نفهم ما يدور حولنا هيا بنا لنعرف ما هو المقصود بمرض السكري: يقول الأطباء بأنه مجموعة من الأمراض الأيضية والتي تعمل لدى الشخص نسبة عالية من السكر في الدم، وذلك لأسباب منها وأهمها هو نقص إنتاج الأنسولين، أو خلايا جسم المريض التي تستطيع الاستجابة بشكل صحيح إلى الأنسولين، ولذلك يكون الشخص المصاب بمرض السكري من الأشخاص الأكثر عطشاً وجوعاً بالإضافة إلى أنهم يعانون من كثرة التبول. والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على تعريف مرض السكري.

لننتقل إلى أنواع مرض السكري وكيفية عالجه:

مرض السكري النوع الأول:

  • في حالة مرض السكري من النوع الأول، يكون الجسم في هذه الحالة لا ينتج الأنسولين بشكل كامل، في الغالب ما يصاب به الأشخاص الذين أعمارهم ما بين ٣٥إلى ٤٠ سنة، وهناك أيضاً حالات صنفت بإصابتها في هذا المرض في سن المراهقة أو سن البلوغ.

كيف يمكن أن نعالج هذا النوع من السكر:

وذلك من خلال معرفتي بمرض السكر، وذلك من خلال قراءتي للأبحاث والدراسات الطبية والتي تشير الى أن علاج الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرض السكري النوع الأول بأنهم يحتاجون إلى أخذ إبر أنسولين لبقية حياتهم، وذلك لكي يضمنوا ضبط مستوى الجلوكوز في الدم بشكل صحيح وسليم ويجب أن يتأكد من ذلك من خلال فحص الدم المنتظم وإتباع نظام غذائي خاص.

نظام غذائي خاص
نظام غذائي خاص

مرض السكري النوع الثاني:

  • أما في هذه الحالة عزيزي القارئ فإن الجسم ينتج الأنسولين للقيام بوظائفه السليمة، أو يحدث بما يسمى مقاومة الأنسولين وهي عبارة عن مجموعة من الخلايا التي تتفاعل مع الأنسولين، وهذا النوع من المرض الأكثر انتشارا حيث يشكل نسبته حوالي ٩٠ % ما الحل مع هذا المرض؟ أو على الأقل كيف يمكننا السيطرة عليه؟! الحل عزيزي القارئ يكمن في فقدان الوزن، أو من خلال إتباع نظام غذائي صحي، والقيام بالكثير من التمارين الرياضية، وأيضاً مراقبة مستوى السكر في الدم، لذلك انتبه عزيزي القارئ على هذه الأمور حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة، لديهم أكثر عرضة بالإصابة بهذا النوع من مرض السكري أكثر من غيرهم أصحاب الأوزان المثالية، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الخاطئة وشرب المشروبات الغازية، وعدم إتباع نشاط بدني يجعل هذا حافزاً لكي تصاب بمرض السكري من النوع الثاني، فأرجوا الحذر ثم الحذر من هذه الأمور، لأجل صحتك عزيزي.

سكري الحمل: بالنسبة إلى هذا النوع فهو يصيب  فئة من النساء فقط خلال فترة الحمل، وهذا لأن هناك بعض النساء لديهن مستويات عالية من الجلوكوز في الدم، وبالطبع يكون الجسم غير قادر على إنتاج الأنسولين لكي يخفض نسبة الخلايا في الجسم، وهذا ما يسبب ارتفاع نسبة الجلوكوز تدريجياً في الدم.

كيفية التحكم في هذا النوع من المرض:

ممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائي صحي، حيث أشارت الدراسات أن حوالي ١٠-٢٠ %من هؤلاء الأشخاص سوف يحتاجون إلى الأدوية لكي يتم تخفيض نسبة الجلوكوز في الدم وتسيطر عليه حتى لا يزداد أكثر، حيث ننوه هنا أنه يجب على كل امرأة حامل أن تعمل فحص لمرض السكري حتى تتفادى حدوثه أو على الأقل تقوم بالسيطرة عليه، حيث أن مرض السكري غير المشخص أو غير المراقب يؤدي إلى زيادة خطر حدوث مضاعفات أثناء الولادة.

سكري الحمل
كيفية_معرفة_مرض_السكر

في نهاية مقالنا هذا أتمنى أن تكون هذه المقالة مفيدة لكم،وأن تكون وضحت لكم أنواع مرض السكري وكيفية العلاج لكل نوع من هذا المرض عافانا واياكم الله، دمتم بودٍ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: