مقالات طبية

علاج تساقط الشعر

حل مشكلة تساقط الشعر

تعتبر ظاهرة تساقط الشعر ظاهرة منتشرة في الوقت الحالي بشكل كبير ، وهذا ما يجعل الكثير من الأشخاص يبحثون عن طرق علاج طبيعية لعلاج هذه المشكلة، وذلك للحفاظ على  بوصيلات الشعر من التلف بسبب العلاجات الصناعية، ومن أكثر الفئات بحثا عن حل لهذه المشكلة هي فئة النساء، وينمو جزء كبير من الشعر يقدر بحوالي ٩٠% دائما وفي كل وقت، وتتراوح مدة نمو الشعر من سنتين إلى ست سنوات، أما بالنسبة لل١٠% المتبقية من نسبة نمو الشعر تخلد في تلك الأثناء للراحة لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر، ثم يبدأ هذا الشعر بالتساقط  بعد انتهاء فترة الراحة.

تساقط الشعر
تساقط الشعر

لنتعرف الأن إلى أهم أسباب وعوامل تساقط الشعر وذلك حتى نحاول أن نتجنبها:

  • استخدام مستحضرات كيماوية ضارّة:

عندما يتبادر إلى ذهننا كلمة مستحضرات كيماوية ضارّة فإن ذلك يتخلص في:

○صبغات الشعر.

○مواد تمليس الشعر.

○المواد المستخدمة من أجل تجعيد الشعر.

بالطبع يوجد تعليمات على هذه المنتجات، ولكن هذا لا يمكنه أن يمنع الإضرار بالشعر ولكن يمكنه التقليل منه، ولكن إنتبه جيداً عزيزي القارئ أنه إذا تم استخدام هذه المنتجات بشكل متقارب أي في فترات متقاربة وليست متباعدة فذلك سوف يسبب ضعف بصيلات الشعر وأيضاً يساعد على تقصفها، وفي حال أدى استخدام هذه المستحضرات إلى ضعف الشعر وتقصفه، انصحك  بالتوقف عن استخدامها، إلى أن يتجدد الشعر ويستعيد عافيته، وتختفي بوصيلات الشعرالمتضررة.

 

  • تناقص الشعر والصلع وراثياً:

هناك أشخاص يدعون هذه الظاهرة باسم الثعلبة الذكرية (الصلع)، وتعتبر من أكثر أسباب تساقط الشعر إنتشاراً وذلك لأنها تعتبر وراثية من الأم والأب، وتكون  النساء المصابات بهذه الظاهرة شعرها خفيف ولكن غير مصابات بالصلع تماما ولكن من الممكن ظهورها مع تقدم العمر.

  • نتف الشعر:

تتم هذه العملية عن طريق لف الشعر وثنيه وبعد ذلك شده بقوة واقتلاعه، سواء كان شعر الرأس أو شعر الحاجبان أو رموش العينين، وتنشط هذه الظاهرة لدى الأطفال بنسبة كبيرة، ولكن بنسبة قليلة جداً لدى البالغين، وهناك أسباب لنتف الشعر منها أسباب عاطفية ونفسية او اضطراب نفسي حاد، أو تكون عادة سيئة تذهب بعد أن يتم إعطاء معلومات للشخص المصاب بهذه العادة السيئة حول أضرار ونتائج هذه العادة على الشعر.

كيفية تشخيص تساقط الشعر:

يلعب التشخيص الصحيح دوراً كبيراً ورئيسياً في علاج ظاهرة تساقط الشعر، ومساعدة غالبية الأشخاص الذين يعانون من هذه الظاهرة ، كيف ذلك؟!

عندما يقوم الطبيب المتخصص في الأمراض الجلدية بفحص المريض المصاب بتساقط الشعر وتشخيص سبب تساقط الشعر والصلع لديه، وعندها سوف يعرف الطبيب هل ستختفي هذه الظاهرة من تلقاء نفسها أم هل هناك حاجة لإعطاء المريض علاجاً مناسبا لحالته.

أهم الطرق العلاجية لتساقط الشعر:

  • العمليات الجراحية لترميم الشعر:

يتم إجراء عمليات جراحية لترميم الشعر من قِبل الأطباء والجراحين المختصين بالأمراض الجلدية، وهذه العمليات تهدف إلى استعادة الشعر، وترميمه وأيضاً إعادة ترميم الأماكن التي تساقط منها، بالإضافة إلى منح الشعر منظراً طبيعياً قدر الإمكان.

ولكن ليس أي شخص مريض مرشح لأنّ يجري هذه العملية، ولكن الأشخاص المرشحين للقيام بها هم الأشخاص المصابين بالصلع ويكون هذا الصلع بارزاً للناس، أو الأشخاص المصابين بالحروق.

العمليات الجراحية لترميم الشعر
العمليات الجراحية لترميم الشعر

 

  • تقليص (جلد) فروة الرأس:

تعتبر هذه الطريقة حلاً لمن يعانون من اتساع رقعة الصلع، وهو عبارة عن عملية جراحية يتم من خلالها تضييق حيز البقع او الأماكن الصلعاء، وأيضاً في بعض الحالات يتم إخفاؤها تماماً  وذلك عن طريق إزالة بعض السنتيمترات من الجلد الخالي من الشعر، وبعد ذلك شد طرفي القطع باتجاه بعضهما البعض وتوصيلهما بالخياطة.

وفي كثير من الأحيان تجد الأشخاص المصابين بالصلع لا يجدون حرجا في الظهور أمام الناس، ويمارسون حياتهم بشكل عادي، فمشكلة الصلع تعتبر في أحيان كثيرة ليست مشكلة كبيرة، بل وتعتبر من الأمور التي تزيد الرجال بهاء وجمالا في بعض الأحيان، فتجد بعضا من الرجال وخاصة المشاهير ونجوم كرة القدم وبعض من زعماء العصابات ورجال الأمن أحيانا رجال صلعاء ولا مشكلة في الأمر. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: