تقشير أحماض الفواكه للمنطقة الحساسة

img

مقشر أحماض الفواكه للمنطقة الحساسة ، أحماض الفواكه هي مواد كيماوية تساهم في تقشير الجلد وهذا التقشير يتفاوت حسب نوع المقشر ودرجة تركيزه في المستحضر المستعمل ونوع الجلد الجلد ولذلك يجب عدم استعمال هذه الأحماض إلا بعد استشارة الطبيب مقشر أحماض الفواكه يعمل على تفتيح المنطقة الحساسة وهو يعمل على تقشير الجلد التالف مما يؤدي إلى ظهور طبقة جلدية جديدة تمتع بالنضارة والنعومة ومن هنا نوضح أسباب اسمرار المنطقة الحساسة وأهمية مقشر أحماض الفواكه للمنطقة الحساسة.

أسباب اسوداد المنطقة الحساسة

من الطبيعي أن تكون المناطق الحساسة والبشرة هي تحت الإبطين أغمق من لون بشرة الجسم بدرجة أو درجتين في الوضع العادي وهناك عدة أمور تزيد من مشكلة اسمرار البشرة تحت الأبطين وبين الأفخاذ ومن أسباب الاسمرار هي:

  • استخدام  الزيوت المعطرة بكثرة وأيضاً استعمال كريمات الترطيب والبودرة العاملة على اغلاق المسام في جلد ذو الطبيعة الحساسة وتؤدي الى اسمرارها.
  • إهمال النظافة الشخصية وعدم إزاحة الشعر لفترات طويلة يسبب اسمرار الجلد وعدم المراعاة بغسل المساحة الحساسة في مراحل الدورة الشهرية، وعدم تحويل الفوطة الصحية أثناء مدد قصيرة.
  • ارتداء الملابس الداخلية الغير مناسبة والتي لا تمتص الرطوبة والعرق والتي لا تسمح بتهوية المناطق الحساسة وكذلك ارتداء الملابس الداخلية التي تسبب تهيج البشرة وتسبب الاحتكاك الكثير بالأقمشة التي تولد الحرارة ومن الأفضل ارتداء ملابس داخلية قطنية وأن تكون بمقاس مناسب لشكل الجسم.
  • إزالة الشعر من المناطق الحساسة باستخدام الشفرات حتى وإن كانت مخصصة للأماكن الحساسة ومصنعة طبيا ومن الأفضل نزع الشعر بالعسل والشمع.
  • عدم علاج أي حبوب وبثور وطفح جلدي في المناطق الحساسة وعدم تطهيرها جيدا يسبب اسمرارها وهذا يترك أثارا غامقة اللون ويحدث جروحا صغيرة وتكون عرضة للفطريات والالتهابات بسبب الرطوبة في المناطق الحساسة.
  • العرق والإفرازات الجلدية تعمل على إسواد المنطقة الحساسة.
  • زيادة الوزن مما يزيد من الاحتكاك الذي يسبب اسمرار المنطقة الحساسة.
  • الإفراط في استعمال الليفة في تنظيف المنطقة الحساسة.
  • استعمال كريمات إزالة الشعر والتي تتكون من مواد كيمائية التي تضر الجلد.
  • أسباب مرضية، وهي إفرازات المهبل المتكررة التي تسبب تراكم البكتيريا بالإضافة إلى التهابات المهبل وأيضا يتسبب هذا في الروائح الكريهة.
  • أسباب اجتماعية، من أكتر الأسباب المسببة لاسوداد المنطقة الحساسة وهي الأسباب الاجتماعية بحيث أن في مجتمعنا تربينا على أن تلك المنطقة ممنوعة ولا نستطيع التحدث عنها، وبذلك عند حدوث أي إفرازات أو أي التهابات لا نستطيع الاستفسار عنها وتعلمنا عدم لمس تلك المنطقة إلي في حالة دخول الحمام أو الاستحمام وبهذا لم نتعلم أن تلك المنطقة تحتاج إلي عناية خاصة من خلال ارتداء الملابس الداخلية القطنية فقط استعمال فوطة خاصة وجيدة إلى ما غير ذلك لتجنب المشاكل في المستقبل.
مقشر أحماض الفواكه للمنطقة الحساسة

مقشر أحماض الفواكه للمنطقة الحساسة

أهمية مقشر أحماض الفواكه للمنطقة الحساسة

  1. يساعد مقشر أحماض الفواكه على تشجيع إنتاج خلايا جديدة.
  2. تقلل من إنتاج خلايا البشرة للمنطقة الحساسة وتقلل من انسداد المسام وتساهم في حفاظها على الحجم الطبيعي.
  3. تساهم أحماض الفواكه في تبيض المناطق الحساسة في الجسم.
  4. يمنح استخدام مقشر أحماض الفواكه للمنطقة الحساسة نعومة والنضارة لم تعهدها من قبل.
  5. تعزز مقشر أحماض الفواكه على إنتاج خلايا البشرة للكولاجين المسئولة عن مرونة البشرة.
  6. يساعد مقشر أحماض الفواكه على إزالة خلايا الجلد الميتة وبناء خلايا جديدة.

وأخير بعد ان تعرفت على مقشر أحماض الفواكه للمنطقة الحساسة وأهميته لابد أنك أصبحت على دراية بطبيعته ونرجي أن تعم الفائدة على الجميع.

...

الكاتب هبه حيدر

هبه حيدر

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: