أضرار حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل ، يسعى الكثير من النساء إلى تنظيم النسل، من خلال بعض الطرق التي يتبعها الأزواج، من أجل منع حدوث الحمل، ويتم اللجوء إلى تناول حبوب منع الحمل، والتي تعد من أفضل الطرق في تنظيم النسل، ولكن في حالة تناولها بشكل صحيح وقد تصل نسبة نجاحها إلى 100%. وتمتلك حبوب منع الحمل هرومني البروجستيرون والأستروجين، واللذان يعملان جنباً إلى جنب من أجل منع عملية الإباضة بشكل كامل، وهي عملية خروج البويضة من المبيض إلى قناة فالوب، كما إنها تعمل على زيادة سمك إفرازات الرحم المخاطية والتي تعمل على منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.

أضرار حبوب منع الحمل
أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل تمتلك الكثير من الأضرار لجسم المرأة على الرغم من أهميتها في تنظيم النسل وهي:

  • تبقيع قرئي (بين الحيضين)

تعاني نسبة كبيرة من النساء التي تستخدم حبوب منع الحمل، من نزول في الفترة ما بين الحيضين، ويكون ذلك خلال الثلاث أشهر الأولى من تناول الحبوب، ولكن باقي الحالات تختفي منها التبقيع القرئي بعد مرور الثلاث شهور، وتحدث لأن الرحم يحاول أن يتأقلم مع قليل سماكة بطانته.

  • القئ

تعاني الكثير من النساء من الغثيان أو الرغبة في التقيؤ، وينصح الكثير من الأطباء استخدام هذه الحبوب أثناء أو بعد تناول الأكل بشكل مباشر.

أضرار حبوب منع الحمل
أضرار حبوب منع الحمل
  • الشعور بآلام في الثدي:

تتسبب حبوب منع العمل في تكبير حجم الثدي أو الشعور بآلام عند ملامسته، حيث تختفي كافة الآثار عقب مرور عدد من الأسابيع من تناولها، ولكن يجب اللجوء إلى الطبيب في حالة وجود كتلة في الثدي أو مواصلة الآلم.

  • الصداع:

تؤثر الهرمونات الجنسية على تطور وظهور الصداع والصداع النصفي، حيث إن حبوب منع الحمل قد تتسبب في ظهور الصداع بمختلف أنواعه، ولكن من المرجح أن يقل الصداع مع مرور الوقت.

  • زيادة الوزن:

كشفت عدد من الدراسات عن وجود انحباس في السوائل في الجسم وخصوصاً في منطقة الثدي والحوض، وذلك بالإضافة إلى أن هرمون الأستروجين يعمل على زيادة حجم الخلايا الدهينة في جسم المرأة.

أضرار حبوب منع الحمل
أضرار حبوب منع الحمل
  • تقلبات في المزاج: 

في بعض الأحيان عادة ما تكون المرأة مائلة إلى الكآبة والحزن، حيث إنها عندما تعاني من الكآبة المزمنة يجب استشارة الطبيب من أجل تناول الأدوية المناسبة لها.

  • تغير في الإفرازات المهبلية: 

تعاني الكثير من النساء من تغيرات في الإفرازات المهبلية وذلك عند تناول حبوب منع الحمل، حيث إنها تتراوح من زيادة إلى انخفاض في ترطيب المهبل والتي تؤثر على الجماع الجنسي.

  • انخفاض الرغبة الجنسية:

من الممكن أن تؤثر الهرمونات في حبوب منع الحمل، على الرغبة الجنسية عند الكثير من النساء، ومع ذلك من الممكن أن تؤدي إلى العديد من العوامل الآخرى إلى انخفاض الرغبة الجنسية.

  • التغيرات البصرية مع العدسات اللاصقة:

بسبب التغييرات الهرمونية والتي تحدث بسبب حبوب منع الحمل، من الممكن أن تتسبب في احتباس السوائل في الجسم والتي تحدث تضخم أو تغيير في شكل قرنية العين.

تحذير هام

يزيد تدخين السجائر بشكل كبير من زيادة الآثار الجانبية الخطيرة من حبوب منع الحمل، بما في ذلك النوبات القلبية والجلطات الدموية والسكتات الدماغية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: