كيف تتخلص من السمنة دون اتباع أي رجيم؟

لا شك أن الوزن الزائد يسبب الكثير من المشاكل المتعددة للشخص، وقد اصبح مرض السمنة أو الوزن الزائد أحد اخطر أمراض العصر الحديث، حيث توجه أصابع الاتهام للحياة السهلة التي يعيشها الإنسان الآن فمع التقدم الحضاري ابتعد الناس عن كثير من الأنشطة التي كانوا يمارسونها مثل المشي لمسافات، أو صعود ونزول سلالم المنزل، فقد هيأ له التقدم الحضاري المصعد الكهربائي والسيارة وغيرها من التقنيات الحديثة، كما أن العمل المكتبي وأمام اجهزة الكمبيوتر والبعد عن العمل اليدوي والعضلي قد تسبب في المزيد من التراخي وتراكم الدهون والسمنة.

مخاطر السمنة على حياة الإنسان

مشاكل السمنة الصحية
مخاطر السمنة

لا شك أن للسمنة مخاطر متعددة، منها ما يختص بالصحة، ومنها ما يختص بالحالة النفسية والاجتماعية أيضا. وقد يرجع سبب الإصابة بالسمنة إلى عادات غذائية خاطئة، أو بسبب خلل في الهرمونات.

مخاطر السمنة على صحة الإنسان

من المؤكد أن أخطار السمنة على صحة الإنسان تصل في بعض الأحيان إلى الموت وفقدان الحياة. ليس فيما ذكرناه أي مبالغة، بل إنها الحقيقة التي لابد أن يعلمها المصابون بالسمنة من أجل أخذ الموضوع بجدية وبذل الجهد اللازم للتخلص من السمنة وسوف نذكر بعض هذه الأخطار فيما يلي:

1- ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية ونسبة الكوليسترول المضر في الدم، وينتج ذلك بسبب تراكم الدهون في الأوعية الدموية مما يسبب ضيقا في الأوردة والشرايين وبالتالي ارتفاع ضغط الدم.

2- تراكم الدهون حول أجهزة الجسم مثل القلب والكبد وباقي اجزاء الجسم مما يسبب عبئا على هذه الأجهزة فتقل كفاءتها.

3- تسبب السمنة المفرطة الإصابة بأنواع عديدة من السرطانات، وضعف العظام، ومشاكل في الظهر والمفاصل.

المشاكل الاجتماعية والنفسية للسمنة

لن يشعر مريض السمنة بالتوافق الكامل مع المجتمع، ويظل مظهره عائقا عن المشاركة في الكثير من الأنشطة الاجتماعية، فعلى سبيل المثل تكون فرصته في الحصول على فرصة عمل مناسبة أقل من غيره، أيضا فرصته في الزواج والتوافق مع الجنس الآخر تكون أقل بالتأكيد، ولن نغفل الصعوبة التي يواجهها من اجل اختيار ملابس ملائمه وحديثة، أو سخرية المحيطين به من مظهره، كل تلك الأمور تزيد حياته تعقيدا، وتؤكد على ضرورة أن يواجه الموقف بشجاعة، وأن يتخذ قراره بتخفيض وزنه.

عوائق تواجه أصحاب الوزن الزائد من تنفيذ البرامج الغذائية للنهاية

كثيرا ما يتخذ أصحاب الوزن الزائد الكثير من قرارات اتباع أنظمة غذائية ثم يتراجعون  عنها بعد فترة وجيزة، ويعود ذلك لأسباب متعددة، منها أن يكون النظام الغذائي قاسيا مما يشعر الشخص بالحرمان فلا يستطيع الصمود، ويتراجع بشهية أكبر، أيضا قد يكون حبه للأكل بشكل مبالغ فيه لا يناسبه الحرمان من الأطعمة المحببة له، مع ضعف الإرادة نجده يتراجع سريعا عن تنفيذ النظام الغذائي.

الأمل في التخلص من السمنة دون تنفيذ برامج الريجيم

الغذاء المفيد
الغذاء الصحي

ومع كل ما ذكرناه فما زال أمام أصحاب الوزن الزائد الفرصة للتخلص من السمنة بدون نظام غذائي صارم أو الشعور بالحرمان، بل بالعكس سوف يضع كل منهم بنفسه النظام المناسب له والقادر عليه دون جوع أو ألم أو حرمان. سوف يحتاج فقط للإجابة على عدد من الأسئلة، أو بعض الحقائق التي يجب أن يعرفها، حيث من الضروري التعرف على الأطعمة الصحية، كما يتعرف على الأطعمة التي تتسبب في زيادة الوزن، أيضا يتعرف على الأطعمة التي تساعد على سرعة عملية الأيض وهي الامتصاص الجيد للغذاء، وفي نفس الوقت تعطل امتصاص الدهون والسكريات.

والآن نبدأ معا برنامج تخفيض الوزن بدون أي موانع أو حرمان من أطعمة معينة.

*نبدأ بالأطعمة كثيفة السعرات الحرارية والمشبعة بالدهون، يجب الاكتفاء بقدر بسيط منها لعدم الحرمان، ثم أبعدها عن نظرك تماما ويجب ألا تكون في متناول يدك

*أما السكريات فلا ننصح باستخدام بديل السكر، ولكن أبدأ بتقليل كمية السكر التي اعتدت عليها بشكل تدريجي، سوف تستغرب الطعم أول وثاني مرة، ولكن تأكد أنك سوف تعتاد على المعدل الجديد، حاول تعديل مقدار السكر مرة كل أسبوع.

*بخصوص النشويات والكربوهيدرات ننصح باستخدام طبق أصغر حجما مما اعتدت عليه فتتناول بالتالي كمية طعام أقل.

*امضغ الطعام جيدا وعلى مهل، حيث أن استهلاكك لوقت أطول أثناء تناول الطعام يشعرك بالشبع، كما أن المضغ الجيد للطعام يساعد على الهضم الجيد.

*احرص على أن تتضمن قائمة طعامك طبق فاخر من السلطة الغنية بالخضروات الطازجة المفيدة، فسوف تساعد على امتلاء المعدة، وتمدك بالكثير من الفيتامينات والطاقة وتحسن الهضم.

*اهتم بوجبة الإفطار، فهي مصدر الطاقة اللازمة لك لأداء أعمالك.

*اهتم بالبروتينات وتناول الحبوب الكاملة في غذائك فذلك يعمل على بناء العضلات ويحسن من عملية الهضم.

*اتبع أسلوب التدرج في كميات الغذاء، وإن شعرت بالجوع خلال اليوم يمكنك تناول حبة فاكهة أو وجبة خفيفة مثل الفشار أو الشوفان.

شرب الماء من أجل ضبط الوزن
شرب الماء للتحلص من سموم الجسم

*لا تغفل عن شرب الماء باستمرار، فلذلك أهمية كبيرة في تنظيم عملية الهضم بشكل جيد، كما أن شرب كوب من الماء قبل كل وجبة يساعد على شغل حيز من المعدة فيساعد على سرعة الشعور بالشبع.

*أيضا تناول حبة فاكهة قبل وجبة الغذاء تعتبر ذات فائدة كبيرة وينصح خبراء التغذية بعدم تناول الفاكهة بعد الغذاء مباشرة لأن ذلك يتسبب في تعفن في المعدة والشعور بالنفخ والامتلاء.

*ينصح خبراء التغذية أيضا من أجل التخلص من السمنة، بعدم تناول الغذاء أثناء مشاهدة التلفاز، أو تصفح هاتفك الخلوي، فذلك يجعلك تسرف في تناول الطعام دون أن تشعر.

*الابتعاد تماما وبقدر الإمكان عن تناول المشروبات الغازية.

*تناول عشاء خفيف بقدر الإمكان والأفضل أن يكون كوب من الزبادي مضافا إليه ملعقة من عسل النحل أو بعض الفواكه الطازجة.

* رغم أن ممارسة الرياضة تشكل مشكلة للمصابون بالسمنة، إلا أن السير لبعض الوقت سوف يشكل عاملا هاما ومفيدا صحيا ونفسيا.

*البعد تماما عن تناول الوجبات السريعة والتي تكون عادة مشبعة بالدهون.

*وأخيرا حاول أن تحصل على قدر كاف من النوم،حيث أن الإرهاق والأرق يتسببان في اختلال عمل الهرمونات بالجسم، وبالتالي يفقد الجسم قدرته على كبح الشهية، وسوف يساعدك هذا النظام على ذلك.

مشروبات تساعد على التخلص من السمنة بشكل أسرع

مشروبات لضبط الوزن
مشروبات حارقة للدهون

هناك العديد من المشروبات التي تساعد على الحرق والمتوافرة بالمنزل، ويمكن تناولها في كل الأوقات مثل مغلي القرفة، خصوصا لو تناولت مشروب القرفة صباحا وبدون سكر حيث أنها ذات طعم لذيد مستساغ وفوائدها عظيمة.

أيضا يمكن إضافة القرفة المطحونة للعديد من وصفات الغذاء فتعطي نكهة محببة للطعام وتساعد أيضا على سرعة الحرق.

أيضا تناول الشاي الأخضر مع الزنجبيل له مفعول مباشر، فالشاي الأخضر يمتاز بأنه مضاد للأكسدة، والزنجبيل حارق للدهون فتكون الفائدة مزدوجة.

أيضا شرب كوب من الماء الدافئ مضافا إليه بضع قطرات من عصير الليمون صباحا له مفعول مباشر على تحليص الجسم من السموم والتخلص من الفضلات، وأيضا إذابة الدهون.

معدلات فقد الوزن الآمنة

حتى تحقق الهدف بالتخلص من السمنة والوزن الزائد بطريقة آمنة، عليك بعدم استعجال النتائج، لأن فقد الوزن المفاجئ محفوف بالمخاطر والأضرار، وحتى يكون فقد الوزن في المعدل الآمن يجب أن يتراوح بين نصف كيلو إلى كيلو في الأسبوع، وألا يزيد عن ذلك، ومع ذلك فإنك لو استطعت تحقيق هذا المعدل سوف تكتشف في خلال شهر واحد أنك قد حققت نجاحا يساعدك على الاستمرار.

مميزات فقد الوزن بدون ريجيم

هذا الأسلوب في فقد الوزن يحقق لك فوائد مدهشة دعنا نتعرف عليها في النقاط التالية:

1- يساعد هذا النظام على الاستمرار فيه لأنك لن تشعر بالجوع أو الحرمان، بل أنك لو شعرت برغبة ملحة في تناول طعام معين فعليك ألا تتردد في تناوله فقط بدون إسراف.

2- هذه الطريقة غير محددة بوقت معين، بل أنها تغيير بطيء لنظامك الغذائي، فسوف تكتشف أنك تحولت تدريجيا من نظام غذائي يتصف بالانفلات إلى نظام صحي بدون أي معاناة.

3- فقد الوزن المفاجي يعرض الشخص لمشاكل صحية كبيرة مثل اختلال إفراز الهرمونات، وفقدان الكثير من الدهون الحميدة التي تغلف أجهزة الجسم المختلفة وتقوم بحمايتها، أيضا تؤدي إلى ترهل الجسم وعدم القدرة على إحلال الكتلة العضلية مقابل الوزن المفقود.

4- سوف تشعر بالرضا عن نفسك وقدرتك على ممارسة أنشطتك بالمزيد من النشاط والحيوية، مما يؤدي إلى ارتفاع معنوياتك وتحسن علاقاتك مع الآخرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: