كيف يمكن علاج  سرطان القولون بالغذاء؟

يجب على مريض سرطان القولون أن يدرك أن نسبة الشفاء من الوصفات الطبية الموحدة لهذا النوع من السرطان والتي تصلح   لجميع الأغراض هي صفر, وحتى نسبة الشفاء للأدوية الشائعة الخاصة بهذا النوع من السرطان تكون  أقل منها للأدوية الخاصة بأنواع السرطان الأخرى. في المقابل هناك علاجات بديلة لسرطان القولون.

والسبب في أن نسبة الشفاء منخفضة جدا هو أن الجسم يتعرض لضرر كبير نتيجة الجراحة, مما يجعله غير قادر على امتصاص العناصر الغذائية اللازمة للجسم والتعامل معها بكفاءة. كما أن العلاج الكيميائي يضر بشدة بغطاء القولون مما يمنعه من تحليل المواد الغذائية وتحويلها إلى العناصر والمواد التي يحتاجها الجسم.

العلاجات البديلة لسرطان القولون

هناك عدة أغذية يعتمد عليها الأطباء في علاج بعض حالات سرطان القولون, من بينها:

العصائر النباتية

الخضراوات لعلاج السرطان
أهمية عصائر الخضراوات والفواكه

صاحب هذا العلاج هو الدكتور الأمريكي ماكس جيرسون المتخصص في هذا النوع من السرطان. ويعتبر هذا العلاج أحد العلاجات الطبيعية الفعالة في علاج سرطان القولون لأكثر من 90 عاما. يعتمد هذا العلاج على تناول العصائر الناتجة من عصر الخضراوات النيئة, أو أي عصائر ذات أصل نباتي كالفواكه الطازجة, وتناول لحم الكبد, بالإضافة إلى بعض المكملات الغذائية الطبيعية.

 

بذور الكتان

نادى الدكتور يوحنا بودويج كبير خبراء الحكومة الألمانية في مجال الصيدلة وعلاج  ارتفاع نسبة الدهون في الجسم بالاعتماد على بذور الكتان في علاج سرطان القولون, وألف نظاما غذائيا يقوم على استبدال الدهون المشبعة الضارة في الجسم بالدهون الغير مشبعة التي توفر الحماية للازمة للصحة العامة للإنسان. وجد دكتور بدويج أن تناول مزيج من بذور الكتان وزيت الكتان وبعض الخمائر يحقق أفضل النتائج.

نموذج لنظام بدويج:

  • 6 أونصات من لبن رائب (جبن أو لبن الماعز)
  • 4 ملاعق كبيرة من بذور الشيا أو الكتان
  • 1 ملعقة طعام من زيت بذور الكتان
  • 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم
  • 1/4 ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود

 

تجنب البروتينات

ينصح مرضى سرطان القولون بالتقليل من تناول الأغذية الغنية بالبروتينات وبالأخص اللحوم الحمراء, وذلك بسبب أنها تستهلك الكثير من الأنزيمات التي تعمل على مقاومة المرض.

الكرنب

ينصح الأطباء بإدخال الكرنب وأيضا البروكلي والقرنبيط إلى النظام الغذائي لمريض سرطان القولون, بسبب احتوائها على مركبات الإندول التي تعمل على تأخير نمو الخلايا السرطانية.

البصل والثوم

الثوم لعلاج القولون
البصل لعلاج سرطان القولون

تشير الدراسات أن تناول فصان من الثوم مرتين في الأسبوع يقلل من خطورة سرطان القولون, كما أن تناول البصل بشكل يومي يعمل على الحد من أعراض المرض بنسبة ملحوظة, وذلك بسبب احتواء كل من الثوم والبصل على عنصر” سالفايد” الذي يساعد في القضاء على الخلايا السرطانية.

الشاي الأخضر

نظرا لاحتوائه على مضادات الأكسدة فإن الشاي الأخضر يعتبر من المشروبات التي ينصح بها الأطباء بشدة لعلاج سرطان القولون.

الكركم

من خصائص نبات الكركم أنه مضاد للالتهابات, مما يؤدي إلى منع نمو الخلايا السرطانية والأورام, هذا بالإضافة إلى  أنه يساعد بشكل ملحوظ على إعادة بناء الخلايا التالفة بسبب الأمراض.

من خلال ما سبق, يتضح أن هناك علاجات طبيعية ناجعة ونافعة تساهم في الحد من خطورة سرطان القولون كما تساعد على تقليص حدود انتشاره في الجسم. ومن أجل تحقيق الاستفادة المثلى من هذه العلاجات والوصول إلى مرحلة الشفاء يجب استشارة الطبيب المختص في العلاجات البديلة أو الطبيب المعالج, لأن لكل حالة مرضية ظروفها الخاصة التي يجب مراعاتها من قبل الطبيب حتى يستطيع تحديد العلاج والجرعات المناسبة من أجل مساعدة المريض على الشفاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: