قاوم مرض الإنفلوانزا بالأطعمة الغذائية الصحية

قد تستطيع الإنفلوانزا أن تدمر شهيتك، لذلك من الأفضل أن تحصل على الطعام والتغذية المناسبة طوال الوقت. حيث ينصح  بتناول كميات صغيرة  من الطعام بشكل متكرر والاستماع إلى جسمك لتحديد ما إذا كنت جائعا فعلا, مما يجعل من السهل على أنفسنا أن نشعر بالامتلاء والشبع دائما. إن أفضل الأطعمة التي يجب أن نأكلها هي التي تعمل على ترطيب أجسامنا وإعطائها طاقة ومغذيات إضافية للحفاظ على قوتك, وذلك بدون إحداث توتر في المعدة أو انسداد في الجهاز التنفسي.

حينما  تشعر بأنك قد تأثرت بتغير الطقس، تأكد من الحصول على الكثير من الراحة والكثير من السوائل ومحاولة دمج بعض هذه الأطعمة في نظامك الغذائي من أجل سرعة التعافي أو على الأقل تخفيف حدة التعب وأعراض الإنفلوانزا.

أفضل الأطعمة لأعراض الإنفلوانزا

أفضل الأطعمة لطرد البلغم

إن أفضل طريقة لطرد الإنفلوانزا هي شرب الكثير من السوائل وتناول الأطعمة التي تقاوم البلغم. وهنا بعض من أفضل الاختيارات.

مرق الدجاج

المشروبات الساخنة لعلاج الإنلفوانزا
مرق الدجاج لأعراض الإنفلوانزا

حساء المعكرونة بالدجاج – في الواقع- يمكن أن يساعد في تهدئة أعراض الإنفلوانزا. حيث يحتوي الدجاج على حمض أميني يسمى السيستئين ، مما يساعد في التخلص من المخاط الرقيق الذي يتكون  في الرئة، ويساعد المرق الساخن على إبقاء الممرات الأنفية رطبة، ومنع الجفاف، ومحاربة الالتهاب في الحلق.   بالإضافة إلى ذلك ، قد يساعد حساء الدجاج أو مرق الخضار الجسم أيضًا على التخلص من الإنفلوانزا عن طريق إيقاف الاحتقان والالتهاب في مساراتهم.

الشاي الساخن

إن شرب   الشاي -خاصةً الأصناف الصينية أو اليابانية أو الأمريكية- أثناء إصابتك بمرض الإنفلوانزا يمكن أن يساعد الجسم على مقاومة العدوى، وذلك بفضل مركبات مكافحة البكتريا الطبيعية في الشاي, وأيضا بفضل  نشاط  مضادات الجراثيم الموجودة في الشاي الأسود. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للسوائل الدافئة أن تهدئ من التهاب الحلق وتقلل من الاحتقان، لذلك تعتبر المشروبات مثل الشاي الأخضر الطازج أو الماء الساخن مع الليمون مشروبات مثالية لبقاء الجسم رطبا بالرغم من كثرة خروج الإفرازات والسوائل من الأنف.

الحمضيات

في حين أن فيتامين (ج) قد وجد بكميات كبيرة في الحمضيات ، إلا أنه ليس بالضرورة  يمكنه علاج  الإنفلوانزا. تشير عدة دراسات إلى أن فيتامين (ج) يمكن أن يساعد في تقليل مدة أو شدة الإنفلوانزا.  ولكن الفواكه مثل البرتقال والليمون والجريب فروت تحتوي على مركبات الفلافونويد التي يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة ولها تأثير عظيم في تسريع عملية الشفاء.  

الطعام الحار

يمكن للأطعمة الغنية بالتوابل أن تجعل أنوفنا تعمل وأن تغمض أعيننا، ولكنها أيضًا تعمل على منع احتقان الحلق بطريقة طبيعية وفعالة. إن تناول الفلفل الحار أو الفجل يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الاحتقان.

أفضل الأطعمة لاضطراب المعدة

قد يصاب بعض الذين يعانون من الإنفلوانزا باضطراب في المعدة، لذلك فإن تناول الأطعمة اللطيفة سهلة الهضم التي تساعد في بقاء الجسم رطبا هي أفضل الدفاعات لتحقيق الشفاء السريع. وهنا بعض من أفضل الاختيارات الرائعة لتحقيق ذلك.

المقرمشات والخبز المحمص

أطعمة للمعدة المضطربة

فوائد المقرمشات لعلاج الإنفلوانزا 

المكسرات الغير مملحة أو المملحة ملحا خفيفا والخبز المحمص هي أطعمة بسيطة وسهلة على المعدة. هذه الأطعمة عالية النشا   لن تنهك المعدة ويمكن أن تساعد في الهضم والشفاء السريع من الإنفلوانزا.

الموز

يعرف عن الموز أنه  غني بالبوتاسيوم الذي غالبا ما يخرج من الجسم أثناء نوبات التعرق، أو القيء، أو الإسهال التي ترافق الإنفلوانزا. كما أن الموز سهل الهضم.

من هنا نلاحظ أن الأطعمة المساعدة في الشفاء من الإنفلوانزا تتعدد وتختلف لتلقى جميع الأذواق, حيث يمكن القضاء على أعراضها بطريقة طبيعية وآمنة دون الاعتماد بشكل كامل على الأدوية الكيميائية. يرى بعض الأطباء أن الأغذية العلاجية هي مكملات للعلاج الدوائي ولا ينصح بالاعتماد عليها بمفردها للعلاج, خاصة إذا كانت الحالة متدهورة. لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج أولا.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: