تعرف على طرق علاج سرطان الدم طبيعيا بالغذاء

يمكن علاج سرطان الدم أو اللوكيميا عن طريق النظام الغذائي الذي قد يكون سلاحا قويا في  محاربته . من المهم بالنسبة للمرضى أن يتناولوا أطعمة غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد في مكافحة السرطان والحفاظ على الجسم قويًا، وبالتالي يمكنه الاستمرار في الصمود.

فيما يلي نتعرف على كيفية تسليح أنفسنا بالأطعمة المناسبة عند الإصابة بمرض سرطان الدم.

الإرشادات الغذائية الصحية المناسبة

إن اتباع نظام غذائي صحي لشخص مصاب بسرطان الدم يشبه إلى حد كبير النظام الغذائي الصحي للناس بشكل عام، طبقا لنصائح الأطباء. ولكن مع اللوكيميا ، فإنه من الأهم اتباع إرشادات تناول الطعام الصحي ، لأن علاج سرطان الدم  يمكن أن يصيب المرضى بالغثيان ويقلل من شهيتهم،  مما يؤثر سلبيا على تناولهم الطعام بشكل جيد.

تناول الفواكه والخضروات يوميًا

فوائد الفواكه والخضار
أهمية الفواكه في علاج سرطان الدم

من المعروف أن الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة والمواد الكيميائية النباتية في الفواكه والخضروات  تعمل على مكافحة الخلايا السرطانية، وخاصة لدى الذين يعانون من سرطان الدم، حيث يحتاجون إلى تناول المزيد من هذه العناصر. ومن أفضل الطرق للطهي هي تبخير الخضار, فبهذه الطريقة، يمكن الحصول على معظم العناصر الغذائية منها. ويمكن طهي الخضار مع الزبد مثل الفلفل، والفطر، والقرنبيط، والجزر. أو إضافة البازلاء الحلوة  والقرنبيط والكوسة المطهية على البخار إلى سلطة. ويمكن أيضا شرب عصير الخضروات منخفضة الصوديوم.

الاتجاه إلى الحبوب الكاملة 

  يرى الأطباء أن كل وجبة يجب أن تحتوي على أكبر قدر من التغذية قدر الإمكان . وهذا يعني اختيار خبز كامل القمح بنسبة 100٪ والأرز البني بدلاً من الأرز الأبيض والحبوب الكاملة وحبوب الكينوا.

التركيز على البروتين 

من  الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي يمكن أن تشمل الغثيان والقيء، حيث يؤثر سلبيا على شهية بعض الناس للحوم. ولهذا من المهم للغاية بالنسبة للمرضى الذين يعانون من سرطان الدم الحصول على البروتين لأنه سيبقيهم أقوياء. يمكن تناول  قطعة من السمك أو الدجاج دون توابل إضافية بدلا من الهمبورجر. كما قد يكون من الأسهل تناول الدجاج أو السمك في الحساء. أما بالنسبة للمرضى النباتيين، يمكن أن يتناولوا المكسرات والبذور ومنتجات الصويا مثل التوفو أو حليب الصويا والقمح والشوفان والبيض. وهذا يساعدهم في علاج سرطان الدم بشكل كبير.

تناول الوجبات الخفيفة   

عند حدوث الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي مثل الغثيان،  يقترح الأطباء تناول الأطعمة مثل البسكويت ومشروب الزنجبيل أو السوائل الأخرى، أو حتى تناول المصاصات إذا كان من الصعب جدًا تناول الأطعمة الصلبة. بشكل عام، من الجيد أن تتخلص من الأطعمة الغنية بالتوابل والكافيين لتجنب اضطراب المعدة. 

المحافظة على البكتيريا السليمة

علاج اللوكيميا طبيعيا
أهمية الزبادي في علاج اللوكيميا

  تحتوي معدتك على بكتيريا صحية تساعد جسمك على التعامل مع الطعام بشكل أفضل. يمكنك زيادة هذه البكتيريا الصحية – والتي تسمى البروبيوتيك – عن طريق تناول الزبادي وشرب الكفير، وهو زبادي سائل يحتوي على بكتيريا صحية. وهناك أيضا بعض الحبوب والرقائق التي تحتوي على البروبيوتيك . 

في النهاية ينصح الأطباء المرضى الذين يعانون من مرض سرطان الدم بتناول الطعام كل ساعتين إلى أربع ساعات لأنهم يميلون إلى فقدان الوزن بسبب فقدان الشهية والغثيان، ولكن من المهم جدًا الحفاظ على الوزن للبقاء قوياً. إذا كان من الصعب تناول وجبة كبيرة، قد يساعد تناول الوجبات الخفيفة أو الوجبات الصغيرة كل ساعتين إلى أربع ساعات في تخطي الشعور بالغثيان.وطالما أنك تتبع حمية صحية  وتمارس التمارين الرياضية، وتتحكم في الشعور بالإجهاد، والحصول على ما يكفي من النوم, فهذا يعني أنك تفعل كل ما بوسعك لمحاربة مرض سرطان الدم اللعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: