الغذاء الطبيعي من أجل علاج سقوط الشعر

إن سقوط الشعر له أسباب كثيرة والتي تشمل الوراثة، والعمر، والهرمونات، ونقص المواد المغذية، ونسبة السمية، والأدوية المستخدمة، ومدى مناعة الجسم, إلا أن تغيير النظام الغذائي يمكن أن يكون مفيدا في كثير من الحالات. يقول في ذلك أحد خبراء التغذية  الدكتور  جوزيف ديبي أن النظام الغذائي يمكن أن يؤثر إيجابيا على سقوط الشعر عن طريق إبطاء عملية السقوط وجعل الشعر أكثر سمكا وصحة.

وفيما يلي بعض من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي ثبت أنها تحافظ على صحة الشعر وغزارته:

السبانخ:

الأغذية العلاجية
السبانخ لمقاومة سقوط الشعر

  السبانخ هي إحدى الخضراوات الرائعة التي تساعد على منع سقوط الشعر  وإعادة نموه .  حيث تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد ، وفيتامين أ و ج والبروتين. ويعتبر نقص الحديد هو السبب الرئيسي المؤدي إلى تساقط الشعر, والسبانخ ليس فقط غنية بالحديد، وإنما تحتوي أيضا على عناصر تعمل كمرطب طبيعي للشعر. كما يتوافر فيها حمض أوميغا 3 ، والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم والتي  تساعد في الحفاظ على صحة فروة الرأس ولمعان الشعر.

البيض ومنتجات الألبان:

تساعد هذه أطعمة الرائعة في محاربة سقوط الشعر وتعزز نموه وزيادة سمكه. لهذا ينصح بدمج الحليب والحليب والبيض مع العناصر الغذائية الأساسية مثل البروتينات ، فيتامين B12 والحديد والزنك وأحماض أوميجا 6 الدهنية. ويعرف عن منتجات الألبان أنها مصدر أساسي من مصادر البيوتين (فيتامين B7) الذي يدعم مقاومة سقوط الشعر.

الجوز :

ينصح الأطباء بإضافة بعض الجوز إلى النظام الغذائي المتبع   من أجل وقف  سقوط الشعر, لأن الجوز يحتوي على البيوتين ، وفيتامينات ب (B1 ، B6 و B9) ، وفيتامين E ، والكثير من البروتين والمغنيسيوم ، وكلها عناصر تدعم وتقوي الشعر وتغذي فروة الرأس.

الجوافة: 

تحتوي الجوافة على نسبة كبيرة من فيتامين C الذي يحمي من تساقط الشعر ومن أن يصبح هشا, ونسبة فيتامين C في الجوافة يفوق نسبته في البرتقال. وكما هو الحال في  الفاكهة، تحتوي أوراق الجوافة على فيتامين B و C ، مما يساهم في تعزيز نشاط الكولاجين الضروري لنمو الشعر.

العدس:

ينصح بإضافة العدس إلى كل من البروتين والحديد والزنك والبيوتين والتي تعتبر جميعها عناصر غذائية أساسية للشعر, لأن العدس غني بحمض الفوليك الذي يعد ضروريا من أجل استعادة صحة خلايا الدم الحمراء التي توفر الأكسجين للجلد وفروة الرأس التي تحتاج إليه بشدة، مما يؤدي إلى تقوية الشعر وحمايته من التقصف.

الشعير:

أغذية علاجية
الشعير لمحاربة تساقط الشعر

يحتوي الشعير على نسبة كبيرة من الحديد والنحاس الذين يساعدان في إنتاج خلايا الدم الحمراء مما يؤدي إلى تقوية بصيلات الشعر, لذلك ينصح بإضافته  إلى فيتامين E الذي يساعد في علاج سقوط الشعر من أجل الحصول على أفضل النتائج.

بذور الكتان:

تتميز بذور الكتان بأنها غنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3  التي تستطيع أن تصل بسهولة ويسر إلى جذور الشعر  والخلايا في فروة الرأس لتغذية البصيلات,كما أنها تضيف مرونة للشعر الجاف وبهذا تمنع التقصف. ولكن الجسم لا يستطيع إنتاج هذه الأحماض الدهنية الأساسية بمفرده، لذلك يجب الحصول عليها واستخلاصها من الأغذية التي يتم تناولها, وتعتبر بذور الكتان هي الاختيار الأفضل صحيا .

مما لا شك فيه, أن من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى تلف الشعر هي العوامل الخارجية المحيطة مثل التعرض للشمس والتلوث والاستخدام المنتظم للمنتجات الكيميائية، ولكن اتباع نظام غذائي سيء وغير متوازن هو السبب الأكثر شيوعًا لسقوط الشعر. لذلك، يجب التأكد من إدراج العناصر الغذائية اللازمة لصحة الشعر في النظام الغذائي اليومي. حتى يمكننا الحصول على شعر صحي وغزير وقوي بلا تساقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: