أطعمة تساعد على الوقاية من مرض إنفلونزا الخنازير

مع التزايد المستمر فى أعداد المصابين بفيروس إنفلونزا الخنازير و التوقع بأن هذا المرض سوف يتزايد بشكل خطير فى فصلى الخريف و الشتاء.ويعتبر الضعف فى جهاز المناعة من اهم الأسباب التى تجعل الشخص اكثر عرضة للإصابة به.
ولذا ينصح الأطباء بإتخاذ الخطوات الوقائية حتى تقل إحتمالات الإصابة بالفيروس ومنها العطس فى منديل مصنوع من نسيج رقيق مع وضعه فى سلة المهملات،ثم القيام بغسل الأيدى والأسطح بإنتظام بأستخدام مطهر لقتل الفيروس.
أما إذا دخل الفيروس الجسم فإن نوعية الغذاء ستساعد فى تحسين قوة الأغشية المبطنة للأذن والأنف والحلق كما ستكون موانع طبيعية داخلية مقاومة لدخول الفيروس.كما أن النظام الغذائى الجيد المتوازن يمنح الجسم القدرة على محاربة هذا المرض والتصدى له وزيادة مقاومة الجسم.

اطعمة تحار انفلونزا الخنازير
اطعمة تحار انفلونزا الخنازير

اطعمة تحارب إنفلونزا الخنازير

– تناول الكثير من البرتقال والخضروات الداكنة اللون مثل الجزر، القرع، المشمش، السبانخ، والكرنب سوف يحافظ على مستويات فيتامين (E) وهو عنصر غذائى هام لتقوية الأغشية التنفسية.

– إذا إخترق الفيروس الجسم يقوم الجسم بوظيفة المحارب له وذلك بواسطة خلايا الدم البيضاء التى تعمل على إلتهام الفيروسات الضارة، كما يلعب فيتامين (C) دور خطير الأهمية فى تقوية الخلايا المدافعة عن الجسم ضد اى فيروس ضار يخترقه.

– من المعروف ان الجسم لا يستطيع ان يخزن جميع العناصر الغذائية بداخله لذلك يجب ان تكون الأطعمة التى تحتوى على فيتامين (C) من أساسيات الغذاء اليومى الذى يتناوله الفرد.

ومن الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين: السبانخ،الفواكه الحمضية،انواع التوت،البسلة سواء الطاظجة او المحفوظة،عصير البرتقال الجريب فروت.
– الزنك من العناصر الغذائية التى تقوى دور الأجسام المضادة فى محاربة الإصابة بأمراض الأنفلونزا بكل انواعها، ويمكن ان تجد الزنك فى الأغذية الآتية:
* اللحم البقرى
* البيض
* طعام البحر(السى فود) وخاصتا سرطان البحر والمحار والسردين.

اطعمة تحار انفلونزا الخنازير
اطعمة تحار انفلونزا الخنازير

ومن المعروف ان الزنك يوجد بصورة اكبر فى الأغذية الحيوانية ويمتصه الجسم بسهولة.
– الحديد من العناصر الغذائية الهامة التى تقوى جهاز المناعة وتساعد الجسم على التصدى لفيروس انفلونزا الخنازير، فى المقابل يؤدى نقص عنصر الحديد الى إضعاف عمل جهاز المناعة ويجعل الجسم اكثر عرضة للإصابة بالفيروس.
والكمية المطلوبة منن الحديد للجسم هى حوالى14.8 مللى جرام.

نصائح سهلة للحماية من الفيروس وتقليل الذهاب الى الطبيب

الثوم من العناصر الغذائية التى ليس لها مثيل فى حماية الجسم وتقوية المناعة به حيث يعمل الثوم على غلق الطريق أمام الفيروسات ويمنعها من إختراق الجسم وتدمير الأنسجة الموجودة به.
لذلك ينصح الخبراء بمضغ وبلع فص من الثوم يوميا مما يقوى المناعة.
كما إكتشف الباحثين بجامعة شمال كاليفورنيا ان الحماية التامة ضد كل انواع الأنفلونزا تأتى من عنصر (السلنيوم) المعدنى الموجود فى انواع البندق المختلفة وهو عنصر يمنح الجسم بكل إحتياجاته اليومية.
بعض الخبراء ينصح بإضافة النعناع الى المشروبات الدافئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: