الغذاء المناسب للتخلص من الكولسترول الضار

إن مستوى الكولسترول في الدم يمكن أن يرتفع بسهولة نتيجة للنظام الغذائي المتبع, وعلى العكس أيضا, يمكن أن ينخفض مستوى الكولسترول تبعا لتغيير نظامنا الغذائي. فمن خلال الأطعمة التي نتناولها نستطيع أن نتخلص من الدهون العائمة في مجرى الدم.

ومن أجل تحقيق ذلك, يجب أن يوضع نظام غذائي على أساس عاملين هامين الأول هو أن يتم إضافة الأطعمة التي تخفض LDL ، وهي الجسيمات الحاملة للكولسترول الضار والتي تساهم في انسداد وتصلب الشرايين. والثاني هو أن يتم تجنب الأطعمة التي تحفز LDL. على أن يطبق كلا العاملين في نفس الوقت.

أنواع الأطعمة المثبطة للكولسترول الضار

هناك أطعمة مختلفة تعمل على خفض نسبة الكولسترول بطرق متعددة. فبعض هذه الأطعمة يحتوي على الألياف القابلة للذوبان، وهي تعمل على ربط الكولسترول وما يتعلق به في الجهاز الهضمي وتطرده خارج الجسم قبل أن تدخل الدورة الدموية. وهناك بعض من الأطعمة التي تحتوي على الدهون المتعددة الغير مشبعة، والتي تخفض LDL بشكل مباشر. وبعضها يحتوي على ستيرولوستيانولات نباتية التي تمنع الجسم من امتصاص الكولسترول.

الشوفان

من الخطوات المبدئية السهلة لتحسين نسبة الكولسترول لديك هي الحصول على كوب من الشوفان والحليب أو رقائق الشوفان الباردة لوجبة الإفطار. وتحتوي هذه الوجبة اللذيذة على 1 إلى 2 جرام من الألياف القابلة للذوبان.  وعند إضافة موزة واحدة أو بعض الفراولة يمكن الحصول على نصف جرام إضافية من الألياف. توصي الإرشادات الخاصة بالتغذية الحديثة بالحصول على ما لا يقل عن 5 إلى 10 غرام من الألياف القابلة للذوبان.

الفاصوليا

حماية الجهاز العصبي
الفاصوليا لالتهاب الأعصاب

تتميز الفاصوليا بأنها غنية بشكل خاص بالألياف القابلة للذوبان. كما أنها تأخذ بعض الوقت حتى يتم هضمها في الجسم، مما يعني أنها تساعد في الشعور بالشبع لفترة أطول بعد الوجبة. وهذا يعتبر أحد الأسباب التي تجعل من الفاصوليا غذاء مفيدا للناس الذين يحاولون إنقاص الوزن.

الزيوت النباتية   

إن استخدام الزيوت النباتية السائلة مثل الكانولا، وعباد الشمس، زيت الذرة بدلا من الزبدة، أو السمن عند الطهي أو على طاولة الطعام يساعد على خفض معدل LDL.

التفاح ، العنب ، الفراولة ، الحمضيات

علاج التهاب الأعصاب
فوائد العنب للأعصاب

وهي من الثمار الغنية بالبكتين ، وهو يعتبر نوع من الألياف القابلة للذوبان والتي تقلل من LDL.

 

الصويا

ينصح بتناول فول الصويا والأطعمة المصنوعة منها، مثل التوفو وحليب الصويا، نظرا لتأثيرها المعتدل في خفض نسبة الكولسترول في الدم.  إن استهلاك 25 جراما من بروتين الصويا في اليوم أو 2/2 كوب من حليب الصويا يمكن أن يقلل LDL بنسبة 5٪ إلى 6٪.

الأسماك الدهنية

إن تناول السمك مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع يمكن أن يقلل LDL , خاصة إذا تم استهلاكها بدلا من اللحم، الذي يحتوي على دهون مشبعة معززة LDL ، لأن هذه الأسماك تحتوي على دهون أوميجا -3 التي تقلل من الدهون الثلاثية في مجرى الدم ويحمي القلب أيضا عن طريق المساعدة في منع حدوث نبضات القلب الغير طبيعية.

البامية والباذنجان

تتميز كل منهما بأنها من الخضراوات منخفضة السعرات الحرارية كما أنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف سهلة الذوبان والتي تؤدي إلى تخفيض نسبة الكولسترول في الدم.

إن الأغذية العلاجية ليس بالضرورة أن تكون سيئة المذاق كما هو شائع, بل على العكس تماما, إن الأغذية العلاجية قد تكون متعددة ومتنوعة, خاصة أغذية تخفيض الكولسترول التي تشتمل على مختلف الخضراوات والفواكه اللذيذة  لتتماشى مع جميع الأذواق, كما أنها تشتمل على الأسماك المغذية وذات الطعم الشهي في نفس الوقت. ولأفضل النتائج ينصح باستشارة الطبيب المعالج من أجل تحديد الكميات المناسبة للحالة الصحية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: