فوائد اللحوم لبناء الجسم والمحافظة على الصحة والوقاية من الأمراض

تعد اللحوم المصدر الأهم والأساسي لغذاء الإنسان نظراً لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية اللازمة لترميم خلايا الجسم وتعويض التالف منها كما لا يمكن إغفال دورها الهام في تنشيط الدورة الدموية ولعملية الهضم في الجسم، وسوف  نتحدث عن فوائد اللحوم بشيء من التفصيل في موضوعنا.

ماهية اللحوم ومصادرها

حتى نتعرف على فوائد اللحوم دعونا نعرف اللحم ومم يتكون، اللحم عبارة عن الأنسجة الضامة والعضلات الحيوانية وما تحملها أو تتخللها او تتضمنها الدهون. ويمكن تقسيم أنواع اللحوم إلى قسمين هما اللحوم الحمراء، واللحوم البيضاء تبعاً لمصدرها، فيطلق على اللحوم اسم اللحوم الحمراء إذا كان مصرها حيواني مثل البقر والماعز والضأن والغزلان والجاموس وغيرها من الحيوانات الآكلة للعشب، أما اللحوم التي يأتي مصدرها من الأسماك والطيور مثل الدجاج والبط والأوز والسمان والحمام فيطلق عليها اسم اللحوم البيضاء.

مواصفات اللحوم الجيدة

حتى يمكن الاستفادة من فوائد اللحوم الحمراء، فإنه يجب أن يكون لونها يكون أحمراً، وتتدرج درجة اللون من الفاتح إلى الغامق تبعاً لسن الحيوان الذي أخذ منه اللحم، فلو كان الحيوان صغيراً في السن كان لون لحمه أحمراً فاتح اللون، وكلما تقدم الحيوان في السن كلما كان لحمه غامقاً وداكناً.

أما بالنسبة لأنسجة اللحوم الحمراء فهي أنسجة صلبة الملمس ولا تترك أثراً عند الضغط عليها، كما أن الدهون التي في اللحوم الحمراء تكون بيضاء مائلة للصفرة، ويلاحظ دوماً ان قطع اللحوم الحمراء تخلو من البقع وخاصة تلك التي تكون ملاصقة للعظام لأن تلك الأجزاء تكون أكثر عرضة للفساد من غيرها.

أما لحوم الطيور فيكون نسيجها صلباً ذو دهون مصفرة اللون وصلبة، وخالية من البقع الزرقاء ورائحتها جيدة. أما لحوم الأسماك الطازجة فتأتي من أسماك ذات عيون لامعة وقشور متماسكة ونسيجها صلب، وذات رائحة جيدة.

فوائد اللحوم الحمراء

تعتبر فوائد اللحوم عديدة وعظيمة لبناء الجسم، حيث أن لحم الضأن هو الأكثر فائدة للجسم لأنه يعد من أكثر أنواع اللحوم الحمراء التي بها نسبة بروتينات، كما أن اللحم الأحمر يحتوي على مادة يطلق عليها السيلينيوم، وهذه المادة تقي الجسم من الإصابة بمرض السرطان وتحفز الجهاز المناعي للجسم ويحميه من أعراض الشيخوخة، كما أن اللحم الأحمر يحتوي على نسبة عالية من الحديد، لذا فهو يقي الانسان من الإصابة بمرض فقر الدم ويزيد من نسبة الهيموجلوبين، علاوة على احتواء اللحم الأحمر على فيتامين B12  الذي يساعد على تقوية الأعصاب، كما أنه يعمل على زيادة عدد كريات الدم الحمراء. أما فيتامين B3 فهو يعمل على الوقاية من مرض الزهايمر ويحمي من الإصابة بهشاشة العظام.

ويلاحظ أن أكثر المناطق فائدة في الضأن هي تلك اللحوم التي تؤخذ من مناطق الرقبة والظهر والفخذ، وذلك لقلة نسبة الدهون بها، كما أنه ينصح دوماً بتناول البقدونس مع اللحم لأن البقدونس يحول دون امتصاص الجسم للدهون الموجودة في اللحم.

فوائد اللحوم البيضاء

فوائد اللحوم البيضاء
فوائد الدجاج

أما اللحوم البيضاء، فإن المصدر الأكثر انتشاراً وفائدة هي تلك اللحوم التي تأتي من الدجاج، نظرا لما تحتويه في تركيبها على العديد من البروتينات الجيدة للجسم، والدهون الخفيفة ذات القيمة الغذائية العالية. وأيضاً يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة لحتوائة على فيتامين (ج) الذي يحارب العديد من الفطريات والميكروبات التي تسبب المرض للجسم.

ويلاحظ أن اللحوم البيضاء -لا سيما لحوم الدجاج- أكثر فائدة وصحية من اللحوم الحمراء، حيث دوماً ما ينصح بتناولها منزوعة الجلد لأن الجلد يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول الضار والذي يعد المسبب الأول لأمراض الأوعية الدموية والقلب وتصلب الشرايين وزيادة الاحتمال الإصابة بالنوبات القلبية . كما يفضل دوماً ان يطهى الدجاج مسلوقاً أو مشوياً مع تجنب تحضيره مقلياً في الزيت لأن هذه الطريقة ضارة بالصحة، كما ينصح بعدم إضافة أي دهون مثل الزبد أو السمن عند طهيه.

ومن فوائد للحوم  البيضاء في الدجاج، أنه سهل الهضم إذا ما قورن باللحوم الحمراء، كمان أن اللحوم البيضاء لها دور كبير في بناء العظام والحيلولة دون الإصابة بالهشاشة، علاوة على أنها تساعد في تنظيم عملية نقل الأكسجين بين الدم والخلايا وإمداد الجسم بالطاقة والنشاط ويمنع الخمول ويقي من أعراض فقر الدم ويؤخر علامات التقدم في السن والشيخوخة.

ولا يمكن أن نغفل ما لشوربة الدجاج من فوائد جمة للإنسان، فعلاوة على طعمها الشهي، فإنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية ذات الفائدة العالية، فهي تحتوي على ستة عشر جراماً من البروتينات والألياف الغذائية التي تعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي وعملية الأيض في الجسم، وتقي من الإصابة بالإمساك، كما أن الشوربة تحتوي أيضاً على نسبة عالية من فيتامين (هـ) وهو يساعد على حل مشاكل عديدة تصيب البشرة مثل علاج الحبوب ذات الرؤوس السوداء وحب الشباب، كما أنه يساعد على حل بعض مشاكل الفم وتقوية الأسنان وعلاج اللثة نظراً لقدرته على تحسين الدورة الدموية في الجسم.

فوائد لحوم الأسماك

ومن فوائد اللحوم أيضا فيما يتعلق بلحوم الأسماك، فإن الانتظام في تناول السمك يمد الجسم بالعديد من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين (أ) وفيتامين (د) الموجودان بنسب عالية في كبد الأسماك، حيث يعمل فيتامينن (أ) على تقوية الجهاز المناعي للجسم وذلك لأنه يعمل على زيادة إنتاج كريات الدم البيضاء. ومن فوائد اللحوم البيضاء في الأسماك أيضا أنها تعمل على تحسين حاسة الإبصار وتقي العينين من العديد من الأمراض، أما فيتامين (د) فهو يعمل على تقوية العظام لأنه يساعد في ضمان عملية الامتصاص الجيد للكالسيوم والمحافظة على ثبات نسبة الكالسيوم والفوسفات في الجسم.

أيضا لحوم الأسماك تحتوي على نسبة عالية من الزيوت المفيدة للجسم والتي تعمل على الوقاية من التهاب المفاصل وكذلك تقوية الذاكرة وتنشيط الخلايا الدماغية، ونظراً لاحتواء لحوم الأسماك على نسبة عالية من الأحماض الأمينية مثل الأرجنين والتريبتوفان، وهذه الأحماض تعمل على المحافظة على أنسجة الجسم وبناء وترميم ما تضرر منها.

القيمة الغذائية للأسماك
فوائد الأسماك

ومن فوائد اللحوم البيضاء أن للحوم الأسماك تأثير أيجابي كبير على الطاقة الجنسية للإنسان، نظراً لاحتوائها على نسبة كبيرة من عناصر مثل اليود والفوسفور والمغنيسيوم، حيث أكدت العديد من الدراسات والبحوث أن الانتظام في تناول لحوم الأسماك متضمنة الرأس وهيكلها العظمي من أهم المقويات الجنسية وهو أفضل كثيراً وأكثر أماناً من المقويات الجنسية الكيميائية والتي تعد مضارها أكثر من نفعها خاصة لدى من يعانون من أمراض القلب، حيث تعمل المقويات الجنسية الكيميائية على زيادة عدد ضربات القلب بهدف زيادة ضخ الدم في الأوعية الدموية، غير أن ذلك يؤدي إلى زيادة ضغط الدم الشرياني بما يضر عضلة القلب وقد يؤدي إلى توقفه وحدوث الوفاة إذا ما تم تعاطي تلك المقويات بإفراط.

ومن أهم المأكولات البحرية التي لها تأثير كبير على طاقة الجسم وتعزز من القدرة الجنسية خاصة لدى الرجال هو الاستاكوزا والجمبري والجندوفلي وأم الخلول.

القواقع وفواكه البحر قيمة غذائية عالية
القواقع وفواكه البحر

ولتحقيق اقصى استفادة من الجمبري، يراعى تناوله مسلوقاً ومضافاً إليه الليمون والكمون، حيث يؤدي تناول الجمبري إلى زيادة القدرة الجنسية لكل من الرجال والنساء، لكن تأثيره يكون أكبر على الرجال لأنه يعمل على تنشيط الخصيتين ويزيد من إنتاج الحيوانات المنوية، أما الاستاكوزا، فينصح بتناولها مسلوقة وبعد فترة لا تتعدى المصف ساعة من صيدها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: