أطعمة صحية

تعرف على فوائد الأفوكادو الصحية والغذائية

يتسائل الكثيرون عن فوائد الافوكادو تلك الثمرة الخطراء و ذات الطعم المتعادل فلا تستطيع القول أنها مالحة ولا تستطيع الادعاء أنها حلوة الطعم و لذلك يجد الكثيرون صعوبة في تذوقها لأنهم يعاملوها معاملة الفواكه العادية ,لكن لوقمت بمعاملتها بشكل خاص على انها فاكهة ذات طابع خاص و لا تؤكل بمفردها سوف تجدها رائعة , هي فقط تحتاج إلى ان توضع شراب مكثف مع فاكهة أخرى أو  مقطعة على السلطة أو بعدة طرق أخرى تضفي طعم رائع عليها و سوف تجد على الانترنت وصفات عديدة تشتمل على الأفوكاتو كعنصر فيه ,  و الأفوكادو هو واحد من أصح الأطعمة التي يمكن أن تتناولها. أنا آكل واحدة كل يوم تقريبا. الأفوكادو مصدر غني للدهون غير المشبعة الاحادية التي يمكن أن يحرقها جسمك بسهولة للحصول على الطاقة، إنها غنية بالدهون الصحية، كما يساعد الأفوكادو جسمك على امتصاص العناصر الغذائية القابلة للذوبان في الدهون من الأطعمة الأخرى.

فوائد الأفوكادو الصحية والغذائية

فوائد الأفوكادو الصحية والغذائية
فوائد الأفوكادو الصحية والغذائية

وجدت دراسة نشرت في مجلة التغذية أن تناول الأفوكادو الطازج الكامل مع صلصة الطماطم ذات اللون البرتقالي أو الجزر الخام يحسن بشكل كبير من امتصاص الكاروتينات وتحويلها إلى شكل نشط من فيتامين أ.

كشفت دراسة مماثلة أجريت عام 2005 أن إضافة الأفوكادو إلى الخس يسمح للمشاركين بامتصاص جزيئات مضادات الأكسدة التي تزيد من ثلاثة إلى خمسة أضعاف والتي تساعد في حماية جسمك من الآثار الضارة للجذور الحرة.

ما هي فوائد الأفوكادو؟

الأفوكادو غني بالبوتاسيوم

يوفر حوالي 2.5 من الأفوكادو الكمية اليومية الموصى بها وتبلغ حوالي 4700 ملليغرام من البوتاسيوم يوميًا، البوتاسيوم هو معدن يلعب دورًا مهمًا في وظائف القلب، والصحة العظمية، والهضم، ووظيفة العضلات، وهو ضروري للتشغيل السليم لجميع الخلايا والأنسجة والأعضاء في الجسم.

على الرغم من وجود البوتاسيوم في العديد من الأطعمة، وخاصة الفواكه والخضروات، إلا أن الأفوكادو يحتوى على أعلى نسبة منه. من المهم أيضًا تناول الأطعمة الغنية بما يكفي من البوتاسيوم لأن هذه المادة الغذائية تساعد على تعويض تأثيرات ارتفاع ضغط الدم من الصوديوم.

لا يمكن أن يؤدي عدم التوازن في نسبة الصوديوم إلى البوتاسيوم فقط إلى ارتفاع ضغط الدم ولكن يمكن أن يسهم أيضًا في عدد من الحالات الأخرى بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية.

يحتوي الافوكادو على الفيتامينات C و E

الفيتامينات C و E من مضادات الأكسدة المهمة في حد ذاتها، ولكن إذا قمت بدمجها كما هي في الأفوكادو، فإن السحر الحقيقي يحدث. كما ورد في المراجعات النقدية في الغذاء والعلوم والتغذية:

الأفوكادو واحد من الأطعمة القليلة التي تحتوي على مستويات كبيرة من الفيتامينات C و E. يلعب فيتامين C دورًا مهمًا في إعادة تدوير فيتامين E للحفاظ على حماية مضادات الأكسدة في الدم .

وجدت دراسة أخرى أن الجمع بين فيتامين (ج) و (هـ) يساعد على تأخير تكوين البلاك في الجسم، مما قد يمنع الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

يحتوي على العوامل المضادة للسرطان

الأفوكادو غني بالكرياتينات لمحاربة السرطان، وهي الأكثر وفرة في الجزء الأخضر الداكن من اللحم الأقرب إلى اللحاء. في عام 2010 ، نشرت لجنة كاليفورنيا للأفوكادو مبادئ توجيهية لتحقيق أقصى استفادة من الأفوكادو عن طريق تقشيرها بشكل صحيح.للحفاظ على المنطقة ذات أعلى تركيز لمضادات الأكسدة، ترغب عمومًا في قشر الأفوكادو بيديك مثل الموز.

الأفوكادو غني بالألياف

الأفوكادو غني بالألياف
الأفوكادو غني بالألياف

الأفوكادو غني بالألياف بشكل مدهش، مع حوالي 4.6 جرام في نصف الأفوكادو. تلعب الألياف دورًا رئيسيًا في الجهاز الهضمي وصحة القلب والبشرة، ويمكنه تحسين نسبة السكر في الدم والتحكم في الوزن الزائد.

على عكس الاعتقاد السائد، الحبوب الكاملة ليست أفضل مصدر للألياف ؛ هذه هي الخضروات والمكسرات والبذور والفواكه، بما في ذلك الأفوكادو.

يساعد على انقاص الوزن

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة Nutrition Journal، أن تناول نصف الأفوكادو الطازج للغداء يمكن أن يقلل من وزنك إذا كنت تعاني من زيادة الوزن وتمنعك من الأكل بشكل غير ضروري في وقت لاحق. أفاد أولئك الذين يتناولون نصف الأفوكادو مع وجبة الغداء المعتادة أنهم أقل جوعًا بنسبة 40 في المائة بعد ثلاث ساعات من تناول الطعام وأن الجوع أقل بنسبة 28 في المائة بعد خمس ساعات من أولئك الذين لم يتناولوا الأفوكادو في الغداء. كما وجدت الدراسة أن الأفوكادو يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم.

يحتوي على المغنيسيوم

يحتوي وسط الأفوكادو على حوالي 40 ملجم من المغنيسيوم، أي حوالي 10 في المائة من المدخول اليومي الموصى به. المغنيسيوم هو معدن يتطلبه كل عضو في الجسم، وخاصة القلب والعضلات والكلى.

وفقا لبعض التقديرات، فإن ما يصل إلى 80 في المئة من الأميركيين لا يمتصون ما يكفي من المغنيسيوم وربما يعانون من قصور. إذا كنت تعاني من التعب أو الضعف غير المبررين، أو اضطرابات ضربات القلب، أو حتى تقلصات العضلات وتشنجات العين، فقد يكون السبب في ذلك هو انخفاض مستويات المغنيسيوم.

الأفوكادو رائع لقلبك

يمكن للأفوكادو أن يساعد في تحسين صورة الدهون في كل من الأفراد الأصحاء وذوي فرط كوليستيرول الدم الخفيف (مستويات الكوليسترول المرتفعة). وشهد الأفراد الأصحاء انخفاضًا بنسبة 16٪ في إجمالي مستويات الكوليسترول في الدم بعد اتباع نظام غذائي غني بالدهون لمدة أسبوع واحد من الدهون غير المشبعة الأحادية.

بالنسبة لأولئك الذين لديهم مستويات عالية من الكوليسترول في الدم، يؤدي نظام الأفوكادو الغذائي إلى انخفاض بنسبة 17 في المائة في إجمالي الكوليسترول في الدم وانخفاض بنسبة 22 في المائة في الكوليسترول المنخفض الكثافة في الدم والدهون الثلاثية، إلى جانب زيادة بنسبة 11 في المائة في ما يسمى بالكوليسترول الحميد “الجيد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: